الأجزاء الفقهية

تقديم النافذة

   من مجالات الاشتغال الفقهي إفراد بعض الموضوعات الفقهية الخاصة بباب فقهي، أو فرع من فروعه بالتأليف.

   وهذا النوع من التأليف يسمى بالأجزاء أو الرسائل الفقهية المفردة، وهذه الأجزاء تكون إما من تأليف صاحبها، أو تقاييد قيدها عنه تلاميذه.

   وتتناول هذه الرسائل مسائل معينة، وفروعا محددة من موضوعات الفقه الإسلامي بالدراسة والتمحيص، يقتصر المؤلف عليها دون غيرها من سائر موضوعات الفقه الأخرى.

  وهذا المنحى في التأليف مشترك بين جميع المذاهب، فلكل مذهب نصيبه، ولكل مدرسة فقهية حظها وروادها، يحملون رايته حسب الظروف والأسباب والدوافع.

  وقد عرف هذا التأليف نموا وازديادا ملحوظا في المذهب المالكي؛ نظرا لواقعيته وارتباطه بأحوال الناس ومستجداتهم أكثر من غيره، فقد ضرب علماء المالكية في هذا المضمار بسهم ثاقب، ونالوا منه حظا وافرا، وبرز في كل عصر فقهاؤه، فأفتوا بإجابات عن استفسارات الناس وأسئلتهم، وعالجوا النوازل والمستجدات، واستخدموا الأصول والقواعد والكليات، وراعوا المصالح والمقاصد ودرء المفسدات.

   فتكوَّن عبر التاريخ كم هائل من الرسائل والأجزاء الفقهية المفردة، لكن المطبوع من تلك الرسائل المفردة مقارنة بما هو مخطوط قليل؛ فخزائن المخطوطات العامة والخاصة ما زالت مليئة بتلك الأجزاء، ناهيك عن المفقود منها.

  وهذه النافذة تهدف إلى التعريف بتلك الرسائل الفقهية المطبوعة، من خلال الترجمة لمؤلفيها، والتعريف الموجز بمضامينها، وتبيين خصائصها ومناهجها العلمية، علاوة على المعلومات التقنية المتعلقة بنسخها المخطوطة والمطبوعة.

                                                    بقلم الباحث: فؤاد القطاري



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

"التعريج والتبريج في ذكر أحكام المغارسة والتصيير والتوليج" للإمام أبي زيد المجاجي (ت1020ﻫ)

   يعد مختصر الشيخ خليل بن إسحاق من أبرز المختصرات في المذهب المالكي، التي حظيت بعناية كبيرة من لدن علماء المذهب؛ فتوالت عليه الشروح والأنظام والحواشي والطرر، والتعقيبات والاستدراكات، وغيرها من الجهود الخادمة له.

   وكتاب: "التعريج والتبريج في ذكر أحكام المغارسة والتصيير والتوليج"، لعبد الرحمن بن عبد القادر المجاجي الجزائري، هو تعقب واستدراك لما أغفله الشيخ خليل في مختصره من أحكام المغارسة وأحكام التصيير والتوليج.

كتاب "الحوادث والبدع" لأبي بكر الطرطوشي (ت520ﻫ)

   موضوع الكتاب هو المحدثات والبدع في الدين، كما يفهم من العنوان، وهذا الموضوع قد حظي بعناية المالكية، منذ القرن الثالث الهجري، مع الإمام أصبغ بن الفرج (ت225ﻫ)، ومحمد بن سحنون (ت256ﻫ)، وموسى بن معاوية الصمادحي (ت225ﻫ)، وغيرهم.

   وتوالت بعد ذلك التآليف في الموضوع عبر التاريخ، وعرفت مدا وجزرا حسب الدوافع والأسباب، إلى عصر أبي بكر الطرطوشي حيث ألف كتابه:"الحوادث والبدع". 

كتاب قدوة الغازي لابن أبي زمنين (ت399ﻫ)

   يعد كتاب "قدوة الغازي" لابن أبي زمنين من أغزر الأجزاء الفقهية، التي أفردها فقهاء المالكية لأحكام الجهاد، مادة؛ من حيث جمع الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، وكذا أقوال أهل العلم، الواردة في بيان فضل الجهاد، والأحكام الشرعية التي تتعلق بعمل الغازي، و بيان ما يجوز فعله، وما لا يجوز، لمن تعين في حقه الجهاد في سبيل الله، وليس له دراية بأحكامه وضوابطه، فضلا عن تصنيف مسائل هذا الباب وترتيبها.